الخميس، 18 يناير 2018

الجبناء لا يمكن أن يحرروا بلادهم من المحتل



الفرنسيين احتلوا و استعمروا الجزائر 132 سنة
و لكن الشعب الجزائري لم يسكت على الاحتلال بل 
قاوم و قدم مليون ونصف شهيد من الشعب الجزائري البطل
حتى طرد المستعمر الفرنسي من بلاده
وكثير من بلادنا العربية قاومت المحتل 
في ليبيا في تونس في مصر في اليمن في سوريا
نعم الشعوب العربية لم تستكين و لم تهدأ إلا بطرد
المحتل مهما كانت التضحيات 
و الشعب الفلسطيني ما زال يقارع الاحتلال الصهيوني لفلسطين
و قاوم قبل ذلك الاستعمار البريطاني وقدم عشرات الآلاف من أبنائه
لتحرير أرضه وسيتم تحرير فلسطين عاجلاً أم
أجلاً فالشعب الفلسطيني على ثقة بأن
الاحتلال سيزول ولكن لن يزول باتفاقيات أوسلو
و أمثالها بل بتضحية أبناء الشعب الفلسطيني
و مقاومة المحتل بكل أنواع المقاومة
ولذلك فان المقاومين من أبطال هذا الشعب 
يعولون على سواعدهم التي تقاوم الاحتلال الصهيوني 
و ليس على الاتفاقيات و لا على السلطة الفلسطينية
المقاومة هي وحدها التي ستطرد المحتل 
أما الخنوع و الخوف و مسايرة الاحتلال فلن يجدي نفعاً 
و علينا أن نتعلم من دروس التاريخ في المقاومة .
قراءة عن مقاومة المحتل في الجزائر أو في فيتنام
و غيرها من الدول التي أذلت المحتل هي التي يجب أن نقتدي بها 
و نبتعد عن المهادنة و الخوف
فالجبناء لا يمكن أن يحرروا بلادهم ’ 
و الشعب الفلسطيني ليس من الجبناء 

أبو علاء مزهر