الاثنين، 6 فبراير، 2017

نحن ذلك الشعب المثقف الذي يمسح الزجاج بالجرائد و يقرأ من الفنجان .


نحن ذلك الشعب المثقف 
الذي يمسح الزجاج بالجرائد
و يقرأ من الفنجان
.
*****
هذه مقولة يقال أنها للراحل لنزار قباني 
و بغض النظر عن قائلها فإنها حقيقة و واقع نعيشه
متناسين أن
قراءة الفنجان هي نوع من أنواع الشرك بالله عز وجل، 
وذلك لأن قارئ الفنجان يدعي معرفة الغيب بينما لا يعلم الغيب
إلا الله سبحانه وتعالى، وهذه القراءة هي نوع من الدجل والاستخفاف
بعقول الناس .
فإذا كنا نعلم أن ذلك من الشرك
و نصر على التعاطي بها فتلك مصيبة 
و أن كنا لا نعلم فالمصيبة أعظم .
أيها الناس ابتعدوا عن الدجل و الخزعبلات و لا تصدقوا كل شيء 
فالأصل في كل شيء أن تستند إلى استخدام العقل
أي بمعنى أن تعرض الكثير من الأمور على عقلك
فهو بوصلتك الصحيحة إلى الابتعاد عن كل السخافات
التي تعرض عليك .

أبو علاء مزهر