الخميس، 15 ديسمبر 2016

أبو حنيفة النعمان



يحكى أن شاباً تقياً فقيرا أشتد به الجوع ! 
فمرّ على بستان تفاح .. وأكل تفاحة حتى ذهب جوعه
ولما رجع إلى بيته... بدأت نفسه تلومه
فذهب يبحث عن صاحب البستان حتى وجده
وقال له : بالأمس بلغ بي الجوع مبلغاً عظيماً وأكلت تفاحة من بستانك من دون علمك
وهذا أنا اليوم استأذنك فيها .. 
فقال له صاحب البستان :
و الله لا أسامحك بل أنا خصمك يوم القيامة عند اللّـَه ! 
فتوسل له أن يسامحه إلا أنه
ازداد إصرارا وذهب وتركه 
ولحقه حتى دخل بيته وبقي الشاب عند البيت ينتظر خروجه إلى صلاة العصر
فلما خرج صاحب البستان وجد الشاب لا زال واقفاً
فقال له الشاب : يا عم إنني مستعد للعمل فلاحاً عندك
من دون اجر .. ولكن سامحني ,
قال له صاحب البستان : أسامحك لكن بشرط ! 
أن تتزوج ابنتي !
ولكنها عمياء، وصماء ، وبكماء ،
وأيضاً مقعدة لا تمشي
فإن وافقت سامحتك ..
قال له الشاب : قبلت ابنتك !
قال له الرجل : بعد أيام سيكون زواجك من ابنتي ..
فلما جاء الشاب : كان متثاقل الخطى ، حزين الفؤاد ..
طرق الباب ودخل قال له تفضل بالدخول على زوجتك
فإذا بفتاة جميلة جدا ،
قامت ومشت إليه وسلمت عليه ففهمت ما يدور في باله ،
وقالت : إنني عمياء من النظر إلى الحرام ..
وبكماء من قول الحرام .. 
وصماء من الاستماع إلى الحرام ..
ومقعدة لا تخطو رجلاي خطوة إلى الحرام ..
وأبي يبحث لي عن زوج صالح فلما أتيته تستأذنه
في تفاحة وتبكي من أجلها..
قال أبي "أن من يخاف من أكل تفاحة لا تحل له..
حري به أن يخاف الله في ابنتي فهنيئا لي بك زوجاً
وهنيئا لأبي بنسبك
وبعد عام أنجبت هذه الفتاة غلاما .. 
كان من القلائل الذين مروا على هذه الأمة
أتدرون من ذلك الغلام ؟!!
هــــــو الإمــــــــــام أبو حنيفــــــــة
صاحب المذهب الحنفي
المنتشر في مصر والشام والعراق وأفغانستان وباكستان والهند والصين وتركيا والسعودية
ولد بالكوفة بالعراق سنة 699 ميلادي
رفض أبو حنيفة منصب القضاء مراراً وتكراراً في أيام بني أمية وثبت على موقفه مع الدولة العباسية، الأمر الذي عرضه إلى غضب الخلفاء والسجن أكثر من مرة. وكانت وجهة نظره أن الإمام لا يجب أن يصير قاضيا، وقد مات الإمام أبو حنيفة في السجن نتيجة رفضه تولي القضاء.
وتوفي في بغداد / العراق سنة 767 ميلادي
كان أبو حنيفة رجلاً فقيهاً معروفاً بالفقه، مشهوراً بالورع، واسع المال، معروفا بالأفضال على كل من يلجأ إليه، صبورا عل تعليم العلم بالليل والنهار، حسن الليل، كثير الصمت، قليل الكلام حتى ترد مسألة في حلال أو حرام، فكان يحسن أن يدل على الحق، هاربا من مال السلطان.
رحم الله الإمام الأعظم أبو حنيفة


صفقات الأسلحة الفلكية في العالم العربي و ذر الرماد في العيون .



صفقات الأسلحة الفلكية في العالم العربي 
و ذر الرماد في العيون
. 
*****
كثيراً ما نسمع عن صفقات أسلحة كبيرة بمليارات الدولارات
تقوم بشرائها الدول العربية من الدول الكبرى كأمريكا
و روسيا و بريطانيا و فرنسا و غيرها .
و الحقيقة أننا عندما نسمع مثل هذه الأخبار يخطر في بالنا
أكثر من سؤال حول هذه الصفقات الكبيرة
أولها لماذا نشتري هذا السلاح
و بهذه الكميات و المبالغ الفلكية ؟؟
هل السبب من أجل تحرير فلسطين مثلاً 
ولكن عندما نفكر في ذلك 
تأتي الإجابة بلا . ! 
ففلسطين محتلة منذ أكثر 65 سنة , و العرب ليسوا في وارد تحريرها
لا اليوم و لا غدا و لا بعد عقد من الزمن , 
ففلسطين لن يحررها إلا الفلسطينيين .
و ثانيها 
هل العرب مجبرون على شراء الأسلحة بهذه المبالغ الفلكية
كنوع من دعم الصناعات و تشغيل الأيدي العاملة في هذه الدول الكبرى ؟
و الجواب يأتي نعم فالعرب مجبرون على ذلك حفاظاً على كراسيهم .
و ثالثها : العرب يشترون هذا السلاح ليحافظوا على كراسيهم
خوفاً من شعوبهم فهي تؤمن لهم قوة رادعة في وجه هذه الشعوب
حيث لا تستطيع هذه الشعوب أن تحرك ساكناً ما دامت الجيوش 
على أتم الاستعداد لقمع الشعوب لو فكرت هذه الشعوب
بالتطاول على حكامها و الأمثلة كثيرة في عالمنا العربي
فأمامكم سوريا و ليبيا خير مثالين على ما نقول .
و لكن السؤال الأهم في كل ذلك هو :
ما دام أن هذه الأموال الفلكية ذاهبة للدول الكبرى شئنا أم أبينا
فهل من نظرة رحمة من هذه الدول للشعوب الغلبانه التي طحنها الفقر
في العالم العربي باقتطاع فقط 10% من هذه الأموال للقضاء على
الفقر و على البطالة في العالم العربي و ذلك فقط كنوع 
من ذر الرماد في العيون ؟
أبو علاء مزهر




صك ملكية فلسطين


ﻭﻃﻨﻲ ... ﻫﻞ ﺃﻧﺖ ﺑﻼ‌ﺩ ﺍﻷ‌ﻋﺪﺍﺀ ؟ ﻫﻞ ﺃﻧﺖ ﺑﻘﻴﺔ ﺩﺍﺣﺲ ﻭﺍﻟﻐﺒﺮﺍﺀ ؟




ﻭﻃﻨﻲ ... ﻫﻞ ﺃﻧﺖ ﺑﻼ‌ﺩ ﺍﻷ‌ﻋﺪﺍﺀ ؟
ﻫﻞ ﺃﻧﺖ ﺑﻘﻴﺔ ﺩﺍﺣﺲ ﻭﺍﻟﻐﺒﺮﺍﺀ ؟
هذا جزء من قصيدة للشاعر العراقي
مظفر النواب
و لكني لست بصدد الحديث عن هذا الشاعر و لا عن ما كتب فكلنا نعرف الشاعر و كتاباته ولكني هنا بصدد
التساؤل حول الاحتفالات بالسنة الجديدة 2017
في معظم عالمنا العربي بالرغم من كل ما يجري
و لدي أكثر من تساؤل :
بعد كل إليً جرى ويجري في سوريا 
و بالذات في حلب 
و ما يجري في اليمن و العراق و ليبيا
من قتل و دمار و تشريد و إغتصاب للحرائر
هل يحق لنا كعرب أن نحتفل
برأس السنة الجديدة للعام الجديد 2017 ؟؟
ألا نخجل من أنفسنا ؟؟
ألا يحاسبنا الضمير ؟؟
هل من يحتفل بمناسبة العام الجديد عربي
أم انه لا يمت بصلة للعرب
و لكنه محسوب على العرب ؟؟
هل من يجهزون للاحتفالات عقلاء أم مجانين ؟؟
هل لديهم إحساس بما يعانيه إخوانهم في بلاد العرب المنكوبة ؟؟
هل شعورهم طبيعي أم هم مخدرون ؟؟
هل يعلمون بما يجري حولهم من قتل و دمار
أم أنهم يعتقدون أن ذلك فيلم سينمائي يشاهدونه ؟؟
(( إن كنت تدري فتلك مصيبة 
و إن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم . ))
أليس لديهم ذرة من النخوة و الشهامة
للتضامن فقط
مع أخوانهم في البلاد المنكوبة ؟؟
ما هو موقفهم عندما يحتفلون
و الناس في الجانب الأخر يموتون ؟؟
هل يهنئ لهم بال و يرتاح ضميرهم وهم 
في سعادة تامة و إخوانهم في بحر من الدماء ؟؟
هل .... ؟؟
هل .... ؟؟
هل .... ؟؟
و الله إني في شك أننا أمة عربية واحدة !!
حسبنا الله و نعم الوكيل .
أبو علاء مزهر



جامعتنا العربية يحفظها الله !!!



جامعتنا العربية يحفظها الله !!!

اليوم الخميس الموافق الخامس عشر
من كانون الأول 2016
استمعت إلى خبر على الهامش في إحدى الفضائيات 
يقول أن جامعة الدول العربية ستجتمع
على مستوى المندوبين لمناقشة أوضاع حلب السورية
ضحكت كثيراً لهذا الخبر و تفاجئت أن الجامعة العربية
ما زالت قائمة حتى الآن مع أن كل معلوماتي 
أن الجامعة العربية ماتت سريرياً منذ زمن بعيد
و الجميع ينتظر تشيعها إلى مثواها الأخير
كيف لها أن فاقت من غيبوبتها و تذكرت أن هناك
إبادة لمدينة حلب و أهلها منذ زمن و لم يبقى حجر على أخوه فيها .
وأن الروس و الإيرانيين و مليشيات
حزب الله و المليشيات العراقية عاثوا فساداً في حلب
و غير حلب و قتلوا و دمروا الحجر والبشر بالتعاون مع نظام بشار .
يا الله ألا يخجل أمين الجامعة العربية الحالي و إليً
قبله من أنفسهم عندما يشاهدون المجازر في حلب 
و غيرها من سوريا ؟؟
أليس أشرف لأمين عام الجامعة العربية
أن يستقيل و يسرح موظفي الجامعة و يغلق أبوابها
لعدم الحاجة إليها ؟؟
ألا يخجل من نفسه أن التاريخ سيسجل عليه
انه لم يحرك ساكناً يذكر في عهده الميمون
لحل المشكلة السورية أو اليمنية أو غيرها
من المشاكل التي تعصف بالعالم العربي ؟؟
أعلم تماماً أن المشكلة السورية أكبر من أمين عام الجامعة العربية 
و لكن يمكن له التحرك لإيجاد حل جذري
للمشكلة السورية فهذه المشكلة ليست وليدة اليوم
و لكن المجازر و الجرائم ضد الإنسانية في حلب
فاقت كل جرائم التاريخ .
فإذا كانت جامعة الدول العربية عاجزة عن فعل أي شيء 
تجاه القضايا العربية فلماذا تستمر و لماذا أمين عام الجامعة العربية
و موظفيها يأخذون الرواتب
من جيوب الشعب العربي و هم جالسين في مكاتبهم
و ينظرون علينا ؟؟
أبو علاء مزهر



الأحد، 11 ديسمبر 2016

ماذا يفعل هؤلاء العرب من المحيط إلى الخليج ؟



ماذا يفعل هؤلاء العرب
من المحيط إلى الخليج ؟

لقد أعطونا الساعات واخذوا الزمن ,
أعطونا الأحذية واخذوا الطرقات ,
أعطونا البرلمانات واخذوا الحرية ,
أعطونا العطر والخواتم واخذوا الحب ,
أعطونا الأراجيح واخذوا الأعياد ,
أعطونا الحليب المجفف واخذوا الطفولة ,
أعطونا السماد الكيماوي واخذوا الربيع ,
أعطونا الحراس والإقفال واخذوا الأمان ,
أعطونا الثوار واخذوا الثورة .
محمد الماغوط

محمد الماغوط
ملك الحزن و السخرية
أديب و شاعر سوري ولد في مدينة حماة سنة 1934
و توفي سنة 2006
عمل في الصحافة و كتب الشعر و الرواية
كتب عدة مسرحيات منها :
ضيعة تشرين
شقائق النعمان
غربة
كأسك يا وطن
خارج السرب
العصفور الأحدب
المهرج
و من كتاباته عملين سينمائيين هما :
الحدود
التقرير
أما أشعاره :
الفرح ليس مهنتي

حزن في ضوء القمر
غرفة بملايين الجدران

كما كتب أكثر من عمل تلفزيوني منها :
حكايا الليل
وين الغلط
وادي المسك
أما إصدارته الروائية :
سأخون وطني
سياف الزهور
شرق عدن غرب الله
البدوي الأحمر
و الرابط التالي لكتاب سأخون وطني :


أبو علاء مزهر

السبت، 10 ديسمبر 2016

إلى أين يأخذنا الفساد ؟؟



إلى أين يأخذنا الفساد ؟؟

الفساد ظاهرة موجودة في كافة المجتمعات 
وعلى مر العصور و الأزمان بشكل نسبي ومتفاوت
ذلك الغول الجبان الذي لا يعمل إلا في الظلام
و في عالمنا العربي يتسبب الفساد
 بحسب دراسات البنك الدولي 
بهدر 40 مليار دولارا سنويا
و هذا المبلغ لو لم يكن هناك فساد سيوفر
 مئات الآلاف من فرص العمل
وتحسين البنية التحتية لكثير من
أقطار العالم العربي و يساعد في تحسين
قطاع التعليم و قطاع الصحة و غيرها .
معظم دول العالم العربي تقول أنها تحارب الفساد
و لكن على ارض الواقع لا يوجد شيء ملموس
 بل العكس الفساد في ازدياد .
و لكن السؤال هو لماذا ينتشر الفساد
و يزداد يوما بعد أخر ؟؟؟
هل السبب في عجز القوانين و الأنظمة 
التي تواجه الفساد . أم أن هناك مافيا كبيرة
تدير دفة الفساد دونما خوف من الحكومات
في هذه الدول . أم أن هناك عدم جدية
في محاربة الفساد ؟؟؟
المواطن العربي يعلم أن الفساد منتشر
كالسرطان بل أكثر من ذلك 
و يعلم أن كل الحكومات تقول أنها تحارب الفساد
و في كل مناسبة تصرخ أنها تحارب الفساد وأنها ستضرب بيد من حديد على الفساد و الفاسدين
و يعلم المواطن العربي أيضا أن كل ذلك للاستهلاك
المحلي و الدولي و مازال الفساد مستمراً .
و كل فساد و انتم بخيــــــــــــر


أبو علاء مزهر


الجمعة، 9 ديسمبر 2016

الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك .



عبرة لمن يعتبر

3


الشر الذي تقدمه يبقى معك،
والخير الذي تقدمه يعود إليك .


يحكى أنه كان هناك امرأة تصنع الخبز لأسرتها
كل يوم، وكانت 
يوميا تصنع رغيف خبز إضافيا 
لأي عابر سبيل جائع، وتضع
الرغيف الإضافي على شرفة النافذة لأي فقير يمر ليأخذه.
وفي كل يوم يمر رجل فقير أحدب ويأخذ الرغيف وبدلا من إظهار 
امتنانه لأهل البيت كان يدمدم بالقول 
الشر الذي تقدمه يبقى معك،
والخير الذي تقدمه يعود إليك 
كل يوم...... 
كان الأحدب يمر فيه ويأخذ رغيف الخبز
ويدمدم بنفس الكلمات 
الشر الذي تقدمه يبقى معك، 
والخير الذي تقدمه يعود إليك
بدأت المرأة بالشعور بالضيق لعدم إظهار الرجل للعرفان 
بالجميل والمعروف الذي تصنعه، وأخذت تحدث نفسها قائلة :
كل يوم يمر هذا الأحدب ويردد جملته الغامضة 
وينصرف، ترى ماذا يقصد؟
في يوم ما أضمرت في نفسها أمرا وقررت 
سوف أتخلص من هذا 
الأحدب ، فقامت بإضافة بعض السمّ
إلى رغيف الخبز الذي 
صنعته له وكانت على وشك وضعه على النافذة ،
لكن بدأت يداها في الارتجاف
ما هذا الذي أفعله ؟
قالت لنفسها فورا 
وهي تلقي بالرغيف ليحترق في النار،
ثم قامت بصنع رغيف خبز 
آخر ووضعته على النافذة.
وكما هي العادة جاء الأحدب واخذ الرغيف
وهو يدمدم 
الشر الذي تقدمه يبقى معك،
والخير الذي تقدمه يعود إليك 
وانصرف إلى سبيله وهو غير مدرك للصراع 
المستعر في عقل المرأة.
كل يوم كانت المرأة تصنع فيه الخبز كانت تصلي
لابنها الذي غاب بعيدا وطويلا بحثا عن مستقبله ولسنوات 
عديدة لم تصلها أي أنباء عنه وكانت تتمنى عودته 
لها سالما.
في ذلك اليوم الذي تخلصت فيه من رغيف الخبز المسموم دق باب 
البيت مساء وحينما فتحته وجدت
لدهشتها ابنها واقفا بالباب

كان شاحبا متعبا وملابسه شبه ممزقة، 
وكان جائعا 
ومرهقا وبمجرد رؤيته لأمه قال 
إنها لمعجزة وجودي هنا، 
على مسافة أميال من هنا كنت مجهدا ومتعبا
وأشعر بالإعياء 
لدرجة الانهيار في الطريق وكدت أن أموت 
لولا مرور رجل أحدب 
بي رجوته أن يعطيني أي طعام معه، 
وكان الرجل طيبا بالقدر 
الذي أعطاني فيه رغيف خبز كامل لأكله 
وأثناء إعطاءه لي 
قال أن هذا هو طعامه كل يوم واليوم
سيعطيه لي لأن حاجتي 
اكبر كثيرا من حاجته
بمجرد أن سمعت الأم هذا الكلام 
شحبت وظهر الرعب على وجهها 
واتكأت على الباب وتذكرت الرغيف المسموم
الذي صنعته اليوم 
صباحا !!
 لو لم تقم بالتخلص منه في النار
لكان ولدها هو الذي 
أكله ولكان قد فقد حياته! 
لحظتها أدركت معنى كلام الأحدب 
الشر الذي تقدمه يبقى معك،
والخير الذي تقدمه يعود إليك.
فافعل الخير ولا تتوقف عن فعله
حتى ولو لم يتم تقديره وقتها
لأنه في يوم من الأيام سيكافئك الله 
عما فعلت سواء في حياتك الآن أو في السماء
نعـــــــــــــــــــــــــم
الشر الذي تقدمه يبقى معك، 
والخير الذي تقدمه يعود 
إليك .

أبو علاء مزهر